اخبار المانيا

لاجئون يديرون صالون تجميل مجاني في ألمانيا حائز على (جائزة قوة الفنون)

أدارت مجموعة مميزة من اللاجئين في ألمانيا صالون تجميل مجاني وحصل الصالون على جائزة قوة الفنون عام 2021,  إن فكرة صالون فراوكة قائمة على الحصول على تسريحة شعر جديدة وقص الشعر وتجميل  كل هذا بشكل مجاني حيث انه لا يجب على الزبائن دفع أموال مقابل ما يقدم لهم من خدمات تجميلية إنما المقابل يكون عبارة عن عمل تطوعي قد يحتاج إليه شخص آخر ويجب أن يكون عملا مفيدا للمجتمع. 

لاجئون يديرون صالون تجميل مجاني في ألمانيا

 

صالون فراوكه موجود في مدينة لايبزيغ بشرق ألمانيا الصالون يزخر بالمتطوعين المهرة من جميع أنحاء العالم، إنهم لاجئون يقيمون في ألمانيا جاءوا لكي يتبادلوا الخدمات والمعرفه والثقافه والتعارف والثقافات بين البلدان المختلفة، يستطيعون تقديم خدمات جميلة مثل تركيب الرموش الطويلة طلاء الأظافر للزبائن جميع أنواع العناية بالبشرة والجسم.

 

 المدير الفني للصالون هي:  فرتش الأمانية تقوم فريتش بالترحيب بالزبائن وقبل أن يبدأ العمل تقوم بسؤاله ماذا يمكنك أن تقدم لنا في المقابل الخدمات التي نؤديها لك؟  ويوجد على الحائط في الصالون قصاصات ورقية معلق بها الخدمات التي قد يقدمها الزبون أغلبها خدمات مجانية يحتاج إليها المجتمع مثل التدريب،  إعطاء كورسات، التدريب على مهارة رعاية أطفال، رعاية كبار السن.. حتى تتدرج إلى الأعمال البسيطة جدا مثل بري أقلام التلوين كل هذه هي مساعدات مجانية يقومون بها الزبائن في مقابل الحصول على الخدمة.

 

 تقول بريتش يوجد الكثير من الذين يعانون من الوحدة ويكتفون بالبقاء فقط في وحدتهم بداخل فقاعاتهم نحن هنا لكي يمضي الوقت معنا ويندمج داخل مجتمعهم ويجب علينا أن نبني بدرجة أكبر على المهارات التي يجلبها الناس معهم أيا كان نوعهم ويتعين على الأجانب أن يندمجوا داخل مجتمع مهيمن.

لاجئون يديرون صالون تجميل مجاني في ألمانيا

 الصالون متعدد الثقافات توجد به جميع المتطوعين عباره عن جاليات اللاجئين، ويفتح الصالون متعدد الثقافات أبوابه كل يوم جمعة ويحدد الجمعة الأخيرة من كل شهر فقط للسيدات،  أكدت فريتش في حديث لها لوكالة الأنباء الألمانية أنه يمكن لأي شخص أن يأتي إلى الصالون ويتاح له الإفادة من خدماته ولكن يجب أن يحترم الآخرين فقط،

 

 إن المتطوعين في الصالون ينحدرون من أصول سورية وكردية وفلسطينية وأفغانية وألمانية إنهم جميعهم خبراء تجميل يقومون بقص الشعر وتصفيفه وتلوين الأظافر وعمل المكياج وإتاحة خدمات التدليك، تقول فريتش ان من بين اللاجئين الذين عشت معهم وجدت خبراء فن التجميل يريدون الإسهام لخدمة المجتمع الألماني ولكنهم لم يحصلوا بعد على تصريح بالعمل فقدمت فريق متناسق ومتكامل.

لاجئون يديرون صالون تجميل مجاني في ألمانيا

وعندما حصل مشروع الصالون على جائزة قوة الفنون عام 2021 جاءت اليه أموال كافية لدعمه،  إن صالون فريتش عبارة عن فكرة جميلة قائمة على تعدد الثقافات والتعاون وهو عبارة عن صفقه مربحه بين الصالون والزبائن وهو عبارة عن مبادرة للترويج للمنطقة وهذا التعبير على لسان مكتب التنمية الحضرية بالمدينة.

حيث تعد منطقة غرونا في لايبزيغ هي منطقة دخلها منخفض وبها نسبة كبيرة من المهاجرين لذا يعد مشروع رائع،  وتعبر فروتش عن سعادتها بالمشروع وأنه أخذ في النمو وتقول أنها تكون سعيده جدا هي وجميع المتطوعين بابتسامه الزبون عندما يغادر بقصة جديدة ومكياج جميل فهو يغادر مبتسما وسعيدا وهذا ما يملأ قلبها وقلوب المتطوعين بالبهجة والسعادة.

تابعونا على جوجل نيوز
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي!!